الرئيسية | أحداث امنية | أم الضحية رشيد رغيس من قصر البخاري تطالب بالقصاص لقتلة ابنها

أم الضحية رشيد رغيس من قصر البخاري تطالب بالقصاص لقتلة ابنها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

تعرض رشيد غريس القادم من بوغار دائرة فصر البخاري رفقة اثنين من اصدقائه باتجاه سوق الماشية ببلدية الجلفة وحسب شهود عيان فان هذا الاخير تعرض الى الضرب والتعذيب من فبل مجموعة من المواطنين المتواجدين بالسوق ،وحسب نفس المصدر فان

 

بعد سماع خبر وفاة الضحية رشيد رغيس تنقلت أحداث الجلفة الى

 

المستشفى الجلفة اين كان يتلقى العلاج بغرفة الانعاش الحادثة تعود الى يوم 31 أوت 2015 أين تعرض رشيد غريس القادم من بوغار دائرة قصر البخاري رفقة اثنين من اصدقائه باتجاه سوق الماشية ببلدية الجلفة وحسب شهود عيان فان هذا الاخير تعرض الى الضرب والتعذيب من قبل مجموعة من المواطنين المتواجدين بالسوق ،وحسب نفس المصدر فان رشيد غريس حاول سرقة ماشيهم المعروضة للبيع ،وبعد اكتشافه من طرف أحدهم الذي قام بمتابعته الى المكان الذي أخذت اليه المسروقات من الخرفان تابعه رفقة اخربين ،وأمسكوه  بمحطة البنزين حسب ماقالته أم الضحية السيدة مسعودة لأحداث الجلفة التي التقت بها رفقة زوجته السيدة يسمينة وابنه الصغير نجم الدين صاحب 07 أشهر وأخوه كمال تقول لقد أخذو ابني من المحطة الى السوق وبمجر وصوله انهالوا عليه بالضرب،والتعذيب ،ومنهم من ،خذ يقطرعلى فمه مادة البلاستيك على بعد،وضعها على النار دون رحمة أو شفقة من احدهم ،وأضاف أحد جرانه لقد حاول بعض الموالين التدخل ،وهم من نفس البلدية من قصر البخاري الذين طلبوا منهم اطلاق سراحه ،وتعويضهم عن كل مضاع منهم لكن دون جدوى ،واستمروا بالضرب ،والتعذيب حتى أغمي عليه وسط دهشة من حضر من المتسوقين ،والموالين لأخذ الى المستشفى ،وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة،ولاشارة فان رشيد طلب منهم أن يتركوه ،ويقول أنا متزوج ولي ابن صغير ،ولي زوجة اطلقوني ،ويصرخ لكن لاحياة لمن تنادي ،وتقول أمه كان قد اتصل بي هاتفيا من بوغار،وأنا أسكن في عين أزال بولاية سطيف ،ولم أراه منذ شهر،ونصف تقريبا كنت أريد رؤيته لكن القدركان أسرع مني نوكل عيهم ربي ،وأطلب من العدالة أن تثأر لي من هؤلاء المجرمين الجهلاء الذين لايعرفون من الدين الا الاسم حتى وان كان ابني قام بسرقة المواشي كم ثمنها هل تساوي حياة ابني مجرد سرقة، وهل الاسلام أمر بقتل السارق،وهل سألوا عن وضعيته الاجتماعية ،وتضيف السيدة مسعودة ،وهي تبكي ابنها الذي لم تراه اسألو المفتي ،والقاضي عن احقية هذا الفعل الجبان الذي تعرض له ولدي العزيز ،واليوم ترك لي حفيد لايتعد 07 أشهر،وزوجة عمرها 23 سنة فقط ،ولم يمضي على زواجهما عام ، ونصف ،وتضيف واذا كان كل شاب يسرق يقتل من طرف الشعب أين الحكومة،وأين الدستور ،وأين الدين ،واذا كانت الحياة هكذا معناه نحن نعيش في غابة القوي يقتل الضعيف ،وانتهى اما الزوجة اليسيدة يسمينة غريس حتى ،وان كان زوجي سرق فهذا هوالحكم مباشرة ينفذ من طرف عامة الناس دون سابق انذار هكذا يعذب ،ويقتل وكأن لاحدث ،وهل هؤلاء الذين ارتكبوا هذه الجريمة سيفلتون من العدالة الالاهية أم يحسبون أنهم على حق ،وزوجي على باطل هؤلاء فعلوا ما لم يفعله حى انسان في العالم ،ويقلون انهم يبعون أضحية العيد لكنهم جعلوا من زوجي اضحية قبل العيد لن أسمح لهم في الدنيا ،والأخرة ،ولن يذهب دم زوجي هكذا مادام هناك عدالة تركوا ابني الوحيد يتيم دون أن يتمتع بنعومة الأبوة وسحكي لأبني عن القصة كاملةعندما يكبر ،وتضيف أطالب العدالة بالجلفة أن تأخذ لي حقي من هؤلاء السفاكين للدماء ،وأضاف كمال أخ الضحية  ،أخي كان لديه  كشك صغير يقتات منه ،وأسرته الصغيرة ،ونحن من عائلة فقيرة متكونة من 11 أخ ،وأخت ،منهم من أب أخر ،وأم أخرى منهم من يعيش ببلدية بوغار ،ومنهم من يعيش في عين أزال بولاية سطيف مع الأم المتزوجة من رجل أخر،ولم يكمل كلامه من قوة الصدمةأما التحقيقات مازالت جارية ،وستكشف الحقيقة والملابسات الغامضة في هذه القصة المؤلمة / أحداث الجلفة خليفة علي رشيد

— avec Marouane Khelifa.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00