الرئيسية | أحداث اليوم | ثلاثة ملفات ساخنة التربية والجامعة والتكوين في الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي

ثلاثة ملفات ساخنة التربية والجامعة والتكوين في الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

;;ضيف توفيق خلال الدورة سنطبق القانون على الجميع في توزيع السكنات الاجتماعية ولا أحد يعلو على القانون

                          الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي 23 أكتوبر2019                                                                                    

 

 

انعقدت أمس ألأربعاء 23 أكتوبر 2019 الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي لولاية الجلفة و عرفت فيها المصادقة على المزانية الاولية لسنة 2020 الى جانب برمجة ثلاثة ملفات حساسة وجوهرية التي تعتمد عليها الدولة االجزائرية من الجانبين الاقتصادي والاجتماعي وفي كلمته ألافتتاحية اشاد طويسات بن سالم رئيس المجلس الشعبي الولائي بالمجهودات المبذولة من طرف الاساتذة والمعلمين رغم النتائج السلبية التي يعرفها فطاع التربية بالولاية مؤكدا أن المسؤولية يتحملها الجميع من ادارة وطاقم بداغوجي واولياء وقال حان الوقت ان نشمر على ايدينا للنهوظ بقطاع التعليم ورفع نسبة النجاح في شهادة البكلوريا مستقبالا ومن جهته ضيف توفيق والي الولاية تطرق الى النقاط السلبية التي يعاني منها القطاع طوال السنوات الماضية من اكتضاظ ونقص في المؤسسات التربوية وهي مشاكل يعاني منها التعليم في كل اطواره الثلاثة لعدة سنوات وليست وليدة اليوم يقول توفيق ضيف كما شدد على القائمين على القطاع بضرورة اشراك كل الفاعلين لتفادي كل المشاكل والنقائص مستقيلا اما لجنة التربية والتكوين والجامعة حضرت ملفا كبيرا تطرق من خلاله الى كل السلبيات المطروحة والتي يعيشها قطاع التربية على الخصوص والتطرق الى  نقاط مهمة لفتح الشهية امام اعضاء المجلس لطرح اسئلتهم على المدراء التنفذيين للقطاعات الثلاثة  الذين اجابوا  عنها في اخر الدورة   ولم يفوت  والي الولاية في كلمته  حول المشارع  الضخمة التي عرفتها الولاية  في السنتين الاخرتين  من خلال  صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية  والغلاف المالي الموجه  الى كل القطاعات  بالولاية  الذي قدر مبلغه أكثر من 2500 مليار سنتيم  وهو المبلع الذي لم تعرفه الولاية لاكثر من عشرة سنوات الماضية  كما  تطرق الى  تأخر بعض البلديات في صرف المبالغ  التي اسفادت منها  ولم تصرف الى حد اليوم بسبب تعنت بعض اعضاء المجالس المنتخبة  ورفضهم  التداول والامضاء عليها  حتى  يستفيدون منها هم شخصيا ضاربنا مصالح المواطن عرض الجدران  واكد على ان  كل بلدية لم تقم بصرف الاعانات  سوف تحول الى بلديات  تمت صرف اعانتها وتنتظر المزيد أما بخصوص توزيع السكنات الاجتماعية أكد أنها  لا تسلم الا على  مستحقيها  الحقيقين  وسوف نطبق القانون  حرفيا  ولا رجعة فيه  للعلم ان خلال المناقشة  وقعت ملاسنات  بين العضو  بسعود دحمان ورئيس المجلس الشعبي الولائي طويسات بن سالم  اين تدخل بعض الاعضاء واخرجه من قاعة المحاضرات للتتواصل الدورة الى نهايتها مع العلم أن المجلس اعتاد على مثل هذه التصرفات في كل الدورات  لهذه العهدة  ولن تفوت اي دورة الا وكان السيد دحمان بسعود عضو المجلس الشعبي الولائي  عن حركة حمص الا أن يسجل حضوره بطريقة  لم يعتاد عليها المجلس الشعبي الولائي في عهداته السابقة حسب رئيس المجلس الشعبي الولائي  طويسات بن سالم  والتي اختتمت بتوصيات جاءت في مجملها  تتطالب باشراك الجميع  من أجل حلول  ناجعة  ومستعجلة  لصالح القطاعات الثلاثة  و بالخصوص قطاع التربية  واما  الامين العام للولاية الذي استعرض أهم النقاط  التي  تقييم مدى تطبيق التوصيات  السابقة  وتنفيذها في أرض الواقع  / أحداث الجلفة خليفة علي رشيد                                                                     

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0