الرئيسية | أحداث اليوم | كلمة محمد بن عمر والي الولاية امس الاثنين 27 /07 /2020 اثناء انعقاد الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي

كلمة محمد بن عمر والي الولاية امس الاثنين 27 /07 /2020 اثناء انعقاد الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

وجدت الجلفة مخروبة وكل ما افتح ملف اجده اكثر من الأخروانا مستعد لأمضي على كل الميزانية لقطاع الصحة للتصدي الى جائحة كورونا

 ·

 

وفي رده عن سؤال العضوة عسالي زوينة حول عدم استقباله لها قال لم يخبرني اي احد عن طلب الزيارة رغم اني ابقى اكثر من 15 ساعة في المكتب رغم انها لا تكفيني وجدت البلديات فيها التلاعبات ومصالح المواطن متعطلة بسبب الصراعات الداخلية بين النواب لكن اتخذت قرار بدأت اعالج كل بلدية لوحدها عندي في المكتب للإسراع في تعجيل التنمية بكل البلديات وبما يخص المبلغ المخصص لقطاع الصحة والمقدر بأكثر من 170 مليون دينار جزائري الذي اقتطع من ميزانية الولاية لسنة 2020 والمقدر ب 149 مليون دينار جزائري وهي ميزانية ضعيفة الا أني مستعد ان امضي على كل الميزانية لقطاع الصحة من اجل التصدي الى فيروس كورونا كوفيد 19 ومن قال اني متكبر ولا استقبل احد فهو خاطئ وانا هنا من اجل ان اخدم هذه الولاية التي احب ربما اكثر من احد منكم ويقصد في اعضاء المجلس الولائي لكن الحمد الله وجدت من يساعدوني على رفع الغبن عن سكان هذه الولاية التي منحها الله سبحانه وتعلى موقعا استراتيجي مهم ولبد ان تكون من بين الولايات الاكثر استفادة من كل المشاريع وبما يخص مخبر باستور قال لقد تكلمت مع الوزير بان مقر المخبر تابع لقطاع الصحة ولا تستطيع الولاية تجهيزه لان القانون يمنع هذا واضاف ربما لو كان المقر تابع لمصالح الولاية كنت لم أتأخر لحظة لاقتناع السكانر والمعدات واجهزة رغم هذا حتى وان اشترينا المعدات يبقى مشكل توظيفه . فيما كان مقرر ان تكون الدورة حول ملف المزانية الاضافية والحساب الاداري والحصيلة العامة لنشاط الولاية خلال سنة 2019 والتي اجلت الى الايام القادمة / أحداث الجلفة خليفة علي رشيد

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0