الرئيسية | أحداث رياضية | من اجل التعريف بالمواقع السياحية والأثرية التي تزخر بها ولاية الجلفة

من اجل التعريف بالمواقع السياحية والأثرية التي تزخر بها ولاية الجلفة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نظمت الجمعية الولائية لترقية واعلام الشباب ،والتحاد الوطني للصحافيين والاعلاميين ،مكتب الجلفة رحلة سياحية، واستكشافية ، الى بلديتي مسعد ودلدول نظمت الجمعية الولائية لترقية واعلام الشباب ،والتحاد الوطني للصحافيين والاعلاميين ،مكتب الجلفة رحلة سياحية، واستكشافية ، الى بلديتي مسعد ودلدول

نظمت الجمعية الولائية لترقية واعلام الشباب،رحلة سيياحية استكشافية لفائدة الاعلاميين ،والصحافيين ،ومجموعة من الشباب من اجل التعريف بالمناطق السياحية، والاثارية التي تزخر بها ولاية الجلفة ببمشاركة المكتب الوطني للصحافيين، والاعلاميين بمكتب الجلفة

قامت الجمعية الولائية لترقية واعلام الشباب لولاية الجلفة يوم السبت 14 02/ 2015 / بزيارة سياحية استكشافية رفقة بعض الشباب ،والصحافين من الاتحاد الوطني للصاحفين ،والاعلاميين مكتب الجلفة ،اضافة الى قناة النهار  لكل من بلدية مسعد المنطقة الاثارية والسياحية دمد الشهيرة والتي يستوجب التعريف بها واثناء وصولنا استقبلتنا عائلة الشاب بواح علي وابوه السيد الميسوم، و بعض من سكان منطقة دمد المعرفيين بطيبة قلوبهم وجود كرمهم استقبلونا بالقهوه الصفاي وبعض المأكولات التقلدية المعروفةودعونا الى دخول المنزل حسب عدات وتقاليد اولادنايل الشرفاء وبعد الاستراحة رافقون الى وجهتنا وهي اعلى منطقة ببلدية مسعد اين تشاهد اجمل المناظر من فوق هذة المنطقة التي تطل على عابة النخيل الزاوية الطاهرية  كما يوجد بها قبور قديمة تعود الى العصور القديمة قدم هذةالمنطقة السياحية دمد حيث تعتبر وجهة سياحية لاهل مسعد والمناطق المجاورة ومكان للراحة وتغير جو ضوضاء المدينة والهروب الى الهدوء الذي لاتجده الا بدمد الساحرة  التي تدعوك الى زيارتها لستكشافها والتعرف عليها عن قرب ثم ودعنا مستقبلينا على امل العودة اليهم مرة اخرى وفي مناسبة جديدة، وبعده تنقلت القافلة المتكونة من 50 عنصرا من بينهم ثلاثة نساء الى ، بلدية دلدول الجميلة وبالذات الى السيد سية المغربي صاحب المستثمرة الفلاحية الذي دعانا الى تناول وجبة الغذاء اين اخذنا نصيبا من الراحة داخل بيته الذي وفرلنا كل الظروف لاستكمال رحلتنا وبعدها رافقنا السيد ديقر سالم، الى جبل الدوم هذه التسمية نسبة الى شجرة تشبه النخيل وتسمى شجرة الدوم ،هذا الجبل توجد به مغارة استعملها المجاهدون ابان الثورة التحريرية المباركة كمخبأ لهم، وجعلوه مكتبا لاعطاء وتلقي الاوامر من القيادة العامة للثورة ولم يكتشف الاستعمار الفرنسي المغارة  حتى الاستقلال وكذلك لتواجدها في زاوية يصعب لأين  كان الأثور عليها بسهولة الا اذا كان يعرف المنطقة جيدا ،والى جانب مكانته  التاريخية والأثارية ،فهو مكان سياحي بامتياز ويمكنكم زيارته في اقرب وقت ممكن لكتشافه والتعرف عليه ولانضيف معلومات كثيرة من اجل الاسراع الى زيارة هذا الجبل السر ،  يوجد جبل الدوم علىو على بعد 70  كلم جنوب ولاية الجلفة و20 كلم من بلدية دلدول التابعة اقليميا الى دائرة

مسعد ولاية الجلفة بالجزائر نتوجه بالشكر الى السادة رئيس دائرة مسعد ورئيس بلدية دلدول والسيد سية المغربي والسيد ديقر سالم  خليفة علي رشيد احداث الجلفة

 

 

 

 


 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل)

avatar
ahmed 20/10/2019 10:28:51
merci
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.00